خلاصة الكلام في الهوة بين الساكوغاويين وبقية الأنام

مقدمة

أعتذر لجميع القراء مقدماً عن “الكليك-بايت” في عنوان المقال وأشكر أي متابع أنمي بدون خلفية ساكوغاوية قرر أن يعطي المقال فرصة  بعد رؤية عنوان مثل هذا! هدف هذا المقال ليس تبرير النظرة الدونية التي يتخذها بعض الساكوغاويين تجاه متابعي الأنمي العاديين وليس تبرير “تفذلك” بعض هؤلاء على الساكوغاويين ايضاً، الهدف الأول من ذلك هو محاولة استكشاف وتوضيح اسباب حدوث هذا النوع من الصدام وتقريب وجهات النظر و الثاني هو محاولة توسيع نطاق المعايير المستخدمة في تقدير الأنمي وتذوقه بحيث لا يتم تجاهل الصورة العامة أو التفاصيل.

بالنسبة للساكوغا فهو مصطلح انتشر بدرجة كبيرة في السنين القليلة الماضية، بالذات بعد إزدياد الوعي به في الأوساط الإنجليزية وارتفاع سمعة المهتمين به  من المدونين العرب. لست أريد الكلام عن الساكوغا في ذاتها لأن عدداً معتبراً ممن يعرفون أكثر مني بكثير عن الموضوع كتبوا عنه بطريقة مفصلة (لمن يريد الإستزادة فهذا المقال ممتاز). هذا الانتشار المذكور صاحبه تشرذم ملحوظ في أوساط الأنمي سواء كانت عربية أم إنجليزية، وهذا التشرذم في ذاته ليس أمراً جديداً بل هو موجود في كل “فاندوم” تتمحور حول شيء معين. الأمر المهم هنا هو أن هذا التشرذم أو الافتراق حصل على خط الساكوغا (الاهتمام بالصناعة أمر ملازم له في كثير من الاحيان ولكنه ليس موضوع المقال الأساسي). هذا التشرذم ليس واضحاً في كثير من ملتقيات الأنمي العربية بطبيعة الحال بسبب قلة الساكوغويين عددياً وانصرافهم إلى زوايا معينة من النت، ولكني أجد الموضوع بالرغم من ذلك ذا أهمية لأني أظن (وأتمنى واقعاً) أن عدد الساكوغاويين في ازدياد بالتدريج مما يعني ازدياد “الجبهات” التي يتجدد فيها هذا الاحتكاك ويزداد معه الاختلاف والإنغلاق مع انتشار الصور النمطية هنا وهناك، لذلك فقد وجب عرض وجهات النظر بطريقة أفضل ثم نقدها بعد ذلك لتوضيح آثار الإنغلاق عليها.

ولمن لا يعرفني من القراء الأعزة  فأنا شخص متابع للأنمي منذ سنين طويلة ولكن تفرعت في اهتماماتي في الميديا اليابانية (جزئياً بسبب عدم مشاركتي في المنتديات و مواقع التواصل في معظم تلك الفترة) لأشياء أخرى كاللايت والفجوال نوفلز وكنت عموماً أقدم القصة أو المضمون على الأنميشن فلم ألق بالاً له إلا في آخر سنة أو يزيد بعد عدة تجارب فتحت عيني على قيمة ذلك الجانب، لذلك فلازالت معرفتي بكثير من الأمور سطحية، سواء أكان ذلك يتعلق بصناعة الأنمي عموماً أو إنتاج الأنمي كعمل مفرد أو القدرة على تمييز الأنميتورز إلى آخرها من التفاصيل. أذكر هذا لأنوه أني لست جديداً على عالم الأنمي ولست ساكوغاويا في ذات الوقت ولكن في مرحلة بينهما، وأظن وأتمنى أن ذلك يعطيني وجهة نظر ذات قيمة للقراء من الجانبين.

أردت في هذا  المقال تناول عدد معتبر من المواضيع  مع ذكر أمثلة مناسبة لكل موضوع وموقف الساكوغاويين والرأي العام بخصوص تلك الأمثلة، ولكن الموضوع الأول لوحده أخذ مساحة مقال بأكمله فقررت أن استطلع الرأي العام فيه بخصوص تكملة أتكلم فيها عن مواضيع أخرى في نفس السياق. ختاماً أود أن أنوه أن كثير من المشاهد المرفقة تحتوي على سبويلرز وأن المواقف المذكورة مبسطة عمداً لكي تكون واضحة وعامة وليس المقصود منها أشخاص أو مجموعات بذاتهم.

بسم الله نبدأ…

الموضوع الأول: الاختلافات في تقييم الأنميات ذات القصص البسيطة

هناك بعض الأنميات التي تتعمد تقديم قصة بسيطة كي تركز على نقاط قوتها جيداً، فلم Summer wars وأنمي Usagi drop أمثلة جيدة على ذلك. الاختلاف في النظرة إلى هذه الأنميات وتقييمها هي موضوعنا الأول وأود بدأ المقارنة الأولى في أنميين شديدي القرب من بعضهما البعض: one punch man و Mob psycho.

قد يستغرب الكثير منكم من هذه المقارنة بسبب الإختلافات الملحوظة بين الأنميات المذكورة في البداية وبين هذين الأنميين ولكن النقطة المركزية هي القصة، أي أن النقطة المشتركة بين هذه الأنميات هي أن رسائلها يتم تقديمها بطريقة مباشرة وعاطفية، الهدف هو التماس الجانب الإنساني للمشاهد. لا أظن أن هناك خلافاً كبيراً في كون ون (كاتب المانجا للمسلسلين) لم يسع لكتابة قصص مذهلة بل بدأ من “تويست” على القصص المعهودة إن جاز التعبير ومشى من هناك. النقطة المثيرة للاهتمام التي يجسدها كلاهما هي قدرة الأنميشن (الإخراج يستحق الذكر ايضاً لكن سنركز في هذه الحالة الأنميشن بالدرجة الأولى) على زيادة تقديرنا للمشاهد عندما يكون قوياً، بالذات في مشاهد القتال والكوميديا. أردفت هذه المقدمة فقط لكي أنبه أني سأعامل بساطة القصة ومحورية الأنميشن على أنها مسلمات لا خلاف كبير فيها بهذه الصيغة العامة في سياق هذين المسلسلين.

مشهد البعوضةالمعروف في ون بنش

هذا كان بالنسبة للمشترك في هذا السياق، لكي أوضح الإختلاف لابد أولاً من القول بأن الساكوغاوي عموماً دائماً عينه على الحركة ونوعيتها، الحركة هي قلب الأنميشن والكثير إن لم يكن أغلبهم يقدّر الأنميشن لذاته بغض النظر عن مضمون المشهد وهو المتعة الأولى والأهم في الأنمي لهم، الأنمي بإمكانه أن يحتوي على قصة أقل من المتوسط وإخراج أقل من المتوسط لكن إن كان به أنميشن محترم فلازال ذلك كافياً بالنسبة للكثير منهم.

قد يتفاجئ البعض ممن ليس له احتكاك بأهل الساكوغا من أنهم يفضلون موب على ون بانش في عمومهم بدرجة كبيرة، بل إن بعضهم حانق أن ون بنش أخذ أكثرية المديح والشهرة وموب في ظله! في الواقع إن تكلمنا عن الأنميشن فكلاهما مذهل بلا شك، ولكني شخصياً لا أعرف مشهداً في ون بنش (حتى القتال المعروف بين جينوس وسايتاما) يصل للمشهد الإفتتاحي في موب لوحده، لكن لم  ليست هذه “الأفضلية” واضحة تماماً؟ التصاميم في موب مختلفة تماماً عن ون بنش، وون بنش أقرب بكثير للأسلوب “النظيف” الذي نتوقعه من أغلب المعارك الأسطورية في أنميات الشونن المشهورة كون بيس وناروتو عندما يكون الأنميشن فيها قوياً (رسم الشخصيات فيها عادة ما يتسم بحدة الخطوط ودقة التفاصيل).

المشهد الافتتاحي في موب سايكو

 موب على الجانب الآخر فيه الكثير من الغرابة إن تكلمنا عن أساليب الرسم والتحريك، بالإضافة إلى التصاميم والإخراج. غرابة قد تبدوا مبالغة بلا سبب معقول للكثيرين  ولكن تنوع الأساليب (الذي يتم عادة إخفاته عمداً في الأنميات العادية، إنظر دور الanimation director) إحدى أهم النقاط التي تحبب الساكوغاويين في كلا الأنميين. و في موب  فإن هذا التنوع على مستوى آخر لدرجة أن أي مشاهد أنمي يمكنه ملاحظته إن دقق بين المشاهد والحلقات. الرسم في الأنمي ليس هو الأمر الذي يحصل عادة على التقدير بل التحريك (الخلفيات هي الاستثناء الأهم). هناك الكثير من النكت التي يتم تداولها في النت على فريمات مأخوذة من خارج السياق مثل الذي في الصورة ادناه ولكن هذا يدل على عدم فهم لطبيعة الأنميشن، المهم ليس الصورة الواحدة بل المشهد بأكمله. حتى المشهد الذي تحت الصورة من ون بيس (وهو شخصياً مشهد أحببته كثيراً) سيبدوا سخيفاً إن عاملته بنفس الطريقة.

“أنميشن سيء”

مشهد لذيذ من آرك CP9

 ولكن بالرغم من كل هذا الكلام فإن ون بنش يظل المسلسل الأشهر بمراحل وهذا أمر محبط بعض الشيء، لكن لا يجب أن ننسى شيئاً مهماً، ون بنش أنمي يسهل بشدة على أي أحد التحمس معه ومتابعته حتى ولو كان لا يتابع الأنمي أصلاً، الأمر ذاته ينطبق على مسلسلات مثلShingeki no kyojin  أوsword art online. هذه نقطة قوة يغفل عنها الكثيرون ممن تابع الأنمي لفترة طويلة، أن هذه الأنميات على عيوبها فإن لها القدرة على إظهار قدرات الأنمي وإبرازها بطريقة شديدة الوضوح. لا يحتاج المرء لمشاهدة مئات الأنميات ليتمكن من محبتها والهدف منها ليس الجمهور المتمرس أصلاً. لذلك فليس غريباً ولا عيباً أن يقول أحدهم أن العمالقة أفضل أنمي شاهده، ليس هناك أحد لم يبدأ بمسلسل ما وعادة ما يكون لهذه المسلسلات وقع كبير جداً على تصور الفرد لعالم الأنمي، المشكلة هي الإنغلاق على التجارب الجديدة وعدم الاحترام لاتساع الميديم بين فانز الأنمي عموماً.

يوكاري من Girls and panzer

 قد أكون قسوت قليلاً على الفانز من غير الساكوغاويين في المثال السابق ولكن المثال الآتي موجه لبيان إشكال موجود على الجانب الآخر، هذان الأنميان ليسا معروفين في الأوساط العربية ولكني ارتأيت إدراجهما بغض النظر، ألا وهما: High school fleet و Girls and panzer. لم يحصل كلاهما على الكثير من التقدير في الأوساط الساكوغاوية عموماً ولكن الأول شفع له عند عدد منهم الأنميشن الممتاز في بعض اللقطات و سلاسة المسلسل عموماً. على الجانب الآخر فإن الثاني حصل على شهرة واسعة جداً بين الفانز العاديين سواء في الغرب أو في اليابان والفلم الذي صدر له منذ فترة ليست بالطويلة باع بأرقام خيالية في دور السينما، بينما الأول شهرته متواضعة جداً بالمقارنة. مالذي حصل هنا؟

عدد قليل من متابعي الأنمي العاديين قد يربطون Girls and panzer  بالأنميشن الضعيف  لكن المسلسل كان باهتاً بعض الشيء من ذلك الجانب، نظرة بسيطة على موقع sakugabooru  للمقارنة تظهر إنه المسلسل الأول عنده عدد معتبر من اللقطات، بينما اللقطات المنسوبة لهالمسلسل قليلة و أكثرها جاية من الفلم، النقطة المهمة كانت في توظيف تصاميم الشخصيات الممتازة بالإضافة إلى تعامل الإخراج مع الموارد المحدودة، و الاستعمال الممتاز على للسي جي على غير العادة، كل هذا يعطي طابع حلو للمسلسل بصرياً بالرغم من كونه ضعيف من ناحية الأنميشن.

 High school fleet كان مسلسلاً حاول بجهد أن يتميز، عرض الحلقة الأولى كان فيه حركات غير متوقعة والقصة بها تويستات لا يوحي بها منظر المسلسل و الجهد المبذول في البحث للجوانب التقنية كان ممتازاً هو الآخر، كان ذلك واضحاً في كم التفاصيل المذكورة عن السفن  والتكتيكات المستعملة في المعارك، وهذا كله إذا استثنينا الأنميشن بطبيعة الحال.

مشهد رائع من High school fleet

لكن في نهاية اليوم فإن بساطة Girls and panzer  كان فيها عفوية لم يتمكن مسلسل من مثل الجنرا أن يتقنها، بناء الشخصيات وتصاميمها (بالرغم من عددها الهائل) أمر كان مذهلاً حقاً. الأغلبية الساحقة من الشخصيات (حتى تلك قليلة الأهمية جداً) لها مكان في الذاكرة، وهذه أمور استطاع الفانز العاديون الإحساس بها  (بدليل نجاحه الباهر) بطريقة مباشرة بالرغم من أن المسلسل مر مرور الكرام عند الكثير من الساكوغاويين. سمة التركيز على التفاصيل والغفلة عن الكل سمة تنتشر بين الساكوغاويين، لذلك فإن تقدير القصة لدى الكثير منهم مرتبط بالأداء الأنماوي أو الإخراج، وبالرغم من أن هاتين السمتين هما في الواقع أهم ما يميز الأنمي عن الأفلام أو الألعاب فإن الأنمي ككل يظل أكبر من ذلك. في نهاية الأمر فإن تجاهل التفاصيل يعطي المرء صورة ناقصة وتقدير أصغر للعمل ولكن التركيز عليها والبقاء فيها يمنعه من رؤية العمل في سياق أوسع وأعم وهذا هو ما أردت التنويه عليه في هذا المقال عموماً…

كلمة أخيرة

أردت معالجة الكثير من المواضيع في هذا المقال لتوضيح الاختلافات في وجهات النظر ولكن طوله والرغبة في إنهاءه منعتني،  ولا أظن أني وفقت في اختيار أفضلها كأول واحد ولكن أرجوا أن يكون ذا فائدة للقراء عموماً. أتطلع إلى تعليقاتكم وآراءكم بخصوص مضمون المقال والرغبة في رؤية تكملة، وشكراً لصمودكم إلى النهاية 🙂

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s